جميعها شاشات صيني لكن كيف تختار الافضل من بينها؟

يوجد العديد من الشاشات الصينية في الاسواق المصرية لكنها تكاد تغمر الاسواق مثل الاجهزة الاخرى التي احتلها الصينيون نظرا لسعرها المميز ولكن كيف تختار الافضل بينهم حتى لا تعود لشراء اخرى بعد أقل من شهرين ، هناك عدد من القواعد والأساسيات التي يمكنك من خلالها قياس الشاشة التي تفكر في شرائها يحدد مدى فعاليتها وإليك بعض القواعد.

دقة الشاشة

  • ويعني عدد البكسلات التي تتكون منها شاشة التلفزيون والتي تتناسب طرديًا مع جودة الصورة. كلما زاد عدد البيكسلات ، زادت جودة الصورة ، وقل عدد البيكسلات ، انخفضت جودة الصورة.

معدل المعالجة

  • وهي تعني سرعة معالجة التلفاز عند تغيير الشاشة والتي تتناسب طرديًا أيضًا مع نعومة الشاشة عند التغيير. كلما زاد معدل المعالجة ، كانت الصورة أكثر سلاسة حتى مع الأحداث الأكثر نشاطًا وتأثيرًا ، كما يحدث عند مشاهدة الأفلام أو الرياضة.

حجم الشاشة وأبعادها

  • حيث يتناسب حجم الشاشة وأبعادها مع الدقة والجودة ووضوح الصورة والألوان وجودة زوايا المشاهدة أيضًا ؛ لذلك فإن الشاشات الكبيرة أفضل من حيث زوايا المشاهدة والدقة والألوان.

توافر أماكن للإدخال

  • حيث يفضل أن تحتوي الشاشة على منافذ كافية لتوصيل جميع ملحقات التلفزيون و USB و HDMI من خلال أماكن الإدخال المختلفة المحددة.

يفضل أن يكون في فئة الشاشات الذكية

  • الشاشة الذكية هي الأفضل عند الاختيار أو الشراء ؛ يستخدم نظام Android ، والذي يمكّنك من توصيل جهازك المحمول (المحمول) بالشاشة ، كما يمنحك الفرصة للاستفادة من التطبيقات المختلفة.

تردد تحديث الشاشة

  • على الرغم من أن معظم الشاشات تعتمد على تردد تحديث يبلغ 60 هرتز ، إلا أن تردد التحديث يتناسب طرديًا مع جودة الصورة ، خاصة في المشاهد السريعة. كلما زاد تردد التحديث ووصل إلى 120 هرتز أو حتى 240 هرتز ، زادت جودة تحسين الصورة ومعالجتها ، خاصة في الألعاب ومشاهد الحركة السريعة.

تكنولوجيا تصنيع الشاشات

  • مع التطور السريع الذي حدث في الفترة الأخيرة ، اختفت تقنية LCD تقريبًا من السوق وتم استبدالها بتقنية LED ، حيث تكون الإضاءة الخلفية أفضل بكثير ونسبة التباين أفضل.

جودة عرض الصورة

  • يجب أن تفكر في اختيار الشاشات التي تعرض الصور في Full High Definition Television ، والأفضل من ذلك ، الشاشات التي تعرض الصور في Ultra High Definition Television (UHDTV أو اختصارها المعتاد ، وهو شاشات 4K Ultra HD). يعد اختيار الشاشات المزودة بتقنية HDR ، أي النطاق الديناميكي الواسع ، أمرًا مهمًا في الشاشات فائقة الدقة ، لأنها تعمل على عرض نطاق أكبر من الألوان وبالتالي تضيف إلى الصورة مزيدًا من الوضوح والتفاصيل الدقيقة.

أضف تعليق